اكتشاف مخطوطات للموسيقي البريطاني هولست بنيوزيلندا

[ad_1]

أكد خبراء أن مخطوطين موسيقيين مكتوبين بخط اليد عثر عليهما أثناء إخلاء مكتبة بدار أوركسترا للهواة في نيوزيلندا، هما من أعمال المؤلف الموسيقي البريطاني جوستاف هولست التي فقدت منذ ما يزيد على مئة عام.

ويعمل أوركسترا باي أوف بلنتي سمفونيا في نورث أيلاند على رسم مسار المخطوطين اللذين يرجع تاريخهما لعام 1906 بعد أن أكد أرشيف هولست البريطاني الشهر الماضي أنهما من أعماله.

وقالت برونيا دين عازفة الفيولا، وهي من أعضاء الأوركسترا، “كنا نحاول في الأسابيع القليلة الماضية أن نعرف الطريقة التي وصلت بها إلى هنا ولماذا حصلنا عليها”.

وأضافت أن من الاحتمالات الواردة أن ستانلي فرانزورث كان يقود فريقا موسيقيا سابقا في الستينيات من القرن الماضي ربما جاء معه من بريطانيا.

وأشارت دين إلى أن بعض الأوراق المرافقة هي بخط يد فرانزورث الذي تبرعت زوجته بالكثير من الأعمال الموسيقية للأوركسترا بعد وفاته، ولكن بعض أجزاء اللغز ما زالت مفقودة.

وقالت دين “لا يمكننا حتى الآن أن نصل إلى صلة بينه وبين هولست”، وأضافت أن الأوركسترا تواصلت مع المسؤولين عن أرشيف هولست للتأكد من صحة خط اليد بعد أن أظهرت الأبحاث أنها تعود فعلا للمؤلف الموسيقي الشهير.

وفي الوقت الحالي ستحتفظ الأوركسترا بالمؤلفات الموسيقية لعزفها في العام المقبل لكنها تعتزم إعادتها إلى بريطانيا. وقال جوستوس روزموند المدير الفني للأوركسترا “نحن منظمة خيرية، ولسنا هنا لنجمع المال، ولهذا من المنطقي أخلاقيا أن نعيدها إلى حيث تنتمي ويبدو أنها تنتمي إلى المملكة المتحدة”.

[ad_2]

لینک منبع

پاسخ دهید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *