العراقيون يعتقلون طالبة ألمانية انضمت لتنظيم الدولة

[ad_1]

انتشلت القوات العراقية 20 فتاة وامرأة من المشتبه في انتمائهن لمقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية من أنفاق تحت آخر حصن بمدينة الموصل القديمة. وكان من بينهن فتاة ألمانية عمرها 16 عاما قيل إنها طالبة وكانت قد هربت للانضمام إلى التنظيم قبل عام.

وقالت صحيفة تايمز إن الفتاة التي تدعى ليندا فينزل كانت شاحبة، ووصفتها القوات العراقية بأنها قناصة معادية، مما يشير إلى إمكان محاكمتها في العراق.

وذكرت الصحيفة أن بعض النسوة قيل إنهن كن يرتدين أحزمة انتحار عند العثور عليهن، وكان هناك أربع ألمانيات غير تلك الفتاة وأخريات قيل إنهن من كندا والشيشان وروسيا وتركيا.

وأشارت الصحيفة إلى أن ليندا كانت قد اشترت تذكرة ذهاب فقط إلى إسطنبول في يوليو/تموز الماضي بعد أن أسلمت وأغراها مجند “جهادي” عبر الإنترنت. وآخر مرة سمع عنها عندما عبرت من تركيا إلى منطقة الثوار في سوريا، وهناك غيرت اسمها إلى أم مريم.

وألمحت الصحيفة إلى أن ليندا كانت قد خضعت لتحقيق في مدينتها ساكسونيا قبل اختفائها بسبب مزاعم ارتباطها بتنظيم الدولة واستعدادها للقيام بعمل إرهابي.

من جانبها قدرت المخابرات الألمانية عدد الذين غادروا البلاد في السنوات الأخيرة للانضمام إلى التنظيم بـ930 شخصا، 20% منهم من النساء و5% من القاصرين.

[ad_2]

لینک منبع

پاسخ دهید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *