جسر لا تطاله يد التخريب

[ad_1]

العالم أوروبا

وتقوم روسيا بإنشاء جسر لربط شبه جزيرة القرم بسائر الأراضي الروسية الأخرى.
 

واضطرت روسيا إلى إنشاء ما يسمى بـ”جسر القرم” بعدما أغلق نظام الحكم الأوكراني الحالي جميع الطرق البرية المؤدية إلى شبه جزيرة القرم التي استعادت في عام 2014 وضعها كإقليم داخل روسيا.

ويحتاج جسر القرم إلى حماية خاصة لكونه منشأة حيوية استراتيجية، وبات معلوما أن مهمة حماية جسر القرم ستوكل إلى منظومة “إر إي كا-أ” التي تشتمل جهاز الرادار وأجهزة المراقبة.

ورأى خبير عسكري روسي أن منظومة المراقبة ستضاف إليها أجهزة أخرى لرصد أي هدف يتحرك نحو الجسر على سطح البحر وتحته.

وقال العقيد إيغور تيكونوف للصحفيين: “سيوضع كل شبر من البحر حول الجسر تحت المراقبة ليل نهار حتى لا يتمكن أحد ممن لهم نوايا تخريبية من الاقتراب من الجسر.

 

المصدر: سبوتنيك

[ad_2]

لینک منبع

دسته‌هادسته‌بندی نشده

دیدگاهتان را بنویسید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *