خوفا من اندلاع مواجهات… الاحتلال يدرس ازالة البوابات الالكترونية

[ad_1]

وأفاد مراسلنا في القدس المحتلة الزميل خضر شاهين نقلا عن مصادر اسرائيلية، ان رئيس وزراء الاحتلال سيقوم بجولة جديدة من المحادثات مع مستويات أمنية مختلفة لاتخاذ قرار حول المسجد الاقصى والبوابات الالكترونية في ظل التدخلات الخارجية الداعيه لأزالة البوابات إلكترونية التي زرعها الأحتلال امام الأبواب الرئيسية للمسجد الأقصى المبارك، وفِي ظل الزحف المتواصل من ابناء القدس بتجاه المسجد المبارك وإقامة الصلوات امام ابوابه الرئيسية.

الى ذلك ذكر موقع “والا” الإسرائيلي بوجود مبادرة أميركية بين الأردن ورئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو لإزالة البوابات الإلكترونية، خوفا من اندلاع مواجهات عنيفة في أعقاب الدعوة لجمعة غضب وإغلاق المساجد يوم الجمعة.

وكان رئيس الهيئة الاسلامية العليا وخطيب المسجد الاقصى المبارك، الشيخ عكرمة صبري، قد اكد في مقابلة خاصة مع قناة العالم، الرفض التام للبوابات الالكترونية للمسجد الاقصى المبارك التي وضعها الاحتلال الاسرائيلي. موضحا ان قرار وضعها هو قرار سياسي وليس امني كما يدعي الاحتلال.

وقال الشيخ صبري في حوار خاص مع قناة العالم الاخبارية: نحن نرفض هذه البوابات لانها تغيير لواقع، بالاضافة الى ذلك نرفض كل اجراء قام به الإحتلال في المسجد الاقصى المبارك او في مدينة القدس، لان سلطات الاحتلال لا يحق لها ان تغير من الواقع شيء.

5

[ad_2]

لینک منبع

پاسخ دهید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *