عرسال.. حزب الله يتقدم والنصرة تستنجد و"داعش" يتوسل للخروج دون قتال

[ad_1]

العالم – لبنان

وأطلق مقاتلو جبهة النصرة نداءات عبر مكبرات الصوت في وادي حميد والملاهي بجرد عرسال تدعو المدنيين في البلدة إلى مؤازرتهم، دون أي تجاوب من الأهالي، حسب مصادر هناك .

وتقدم حزب الله  وسيطر على منطاق قرنة وادي الخيل ومرتفع قرنة القنزح، وعلى مناطق جوار الشيح ووادي كريدي والضليل الابيض وسرج قويصف. كما سيطر  على مرتفعات ضهر الصفا ومرتفع ضليل الخيل والأزابة، بالإضافة إلى مرتفع الكرة 2 وقرنة خربة الجوار ومرتفع الضليل الأسود وحرف وادي العويني ومرتفع الشجرة في جرد فليطة في القلمون الغربي.

وأعلن الإعلام الحربي التابع للحزب أن الجيش السوري ورجال المقاومة باتوا يشرفون نارياً ومباشرة على وادي العويني الذي يعد بحكم الساقط عسكرياً.

من جهته استهدف الجيش اللبناني مجموعة من المسلحين جنوب وادي الخيل، وتصدت لمجموعة من المسلحين في “وادي الدم” بينما كانت تحاول التسلل في اتجاه مراكز الجيش في عرسال.

على جانب آخرن نفذ سلاح الجو السوري غارات جوية استهدافت مواقع مسلحي “جبهة النصرة” في جرد فليطة في القلمون الغربي عند الحدود مع جرود عرسال.
 

افادت قناة المنار الله ان حالة من التخبط تسود  صفوف جبهة النصرة، بعد فرار المسلحين وتركهم السلاح في مرتفع قرنة القنزح في جرد عرسال وانقضاض رجال حزب الله  عليهم. 

وكان حزب الله قد أعلن أمس الجمعة انطلاق معركة في تلك المنطقة هدفها طرد مسلحي جبهة النصرة من جرود بلدة عرسال على الحدود، فيما أفادت معلومات حصلت عليها راي اليوم من مصادر متابعة أن تنظيم “داعش” المتواجد في ذات المنطقة أعرب عن قبوله الخروج منها دون قتال .

المصدر : راي اليوم

109-3

[ad_2]

لینک منبع

پاسخ دهید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *