علماء يرصدون إشارات غريبة صادرة عن نجم قريب

[ad_1]

رصد علماء يدرسون مجموعة من النجوم القريبة “إشارات غريبة جدا” قادمة من أحد تلك النجوم.

وقال علماء فلك في “مرصد أريسيبو” بجزيرة بورتوريكو التابعة للولايات المتحدة، إنهم لاحظوا نبضات غامضة قادمة من النجم “روس 128″، وهو نجم صغير في كوكبة العذراء.

ولا تبدو الإشارات أنها نتيجة تداخل، لأنها متفردة بهذا النجم المحدد، ولم ترصد عند النظر إلى النجوم الأخرى قبل وبعد هذا النجم.

ويقول العلماء إن هناك ثلاثة تفسيرات محتملة لهذه الإشارات الغريبة، أولها أنها قادمة من النجم نفسه، أي أنها انبعاثات مشابهة للتوهجات الشمسية الصادرة من شمسنا. والتفسير الثاني أن مصدرها شيء آخر يقع في القطاع نفسه من السماء، والثالث أن مصدرها الأقمار الاصطناعية في المدارات العليا حول الأرض.

لكن كل واحد من تلك التفسيرات يبدو غير مكتمل، فالتوهجات الشمسية تظهر عادة على ترددات أكثر انخفاضا من تلك التي استلمت من النجم، كما أنها مشتتة بشكل أوسع من المتوقع.

ولا يبدو أن هناك جسما قرب النجم “روس 128” يمكن أن يقذف مثل تلك الإشارات. وأخيرا فإن الأقمار الاصطناعية لم ترسل قط إشارات من النوع الذي يلتقط الآن.

ولا يعني ذلك أن العلماء يميلون إلى افتراض أن تكون كائنات فضائية مصدر هذه الإشارات، حيث قال آبل مينديز عالم الأحياء الفلكية ومدير مختبر القابلية للتأهيل الكوكبي، في بيان على الموقع الإلكتروني للمختبر “في حال كنت تتساءل، فإن فرضية المخلوقات الفضائية هي في قعر العديد من التفسيرات الأخرى الأفضل”.

ويأمل العلماء أن يبحثوا في مزيد من التفاصيل لفهم المزيد عن الإشارات ومصدرها. وسيعلن علماء الفلك عن نتائج أبحاثهم بتفصيل أكثر في الأيام المقبلة.

[ad_2]

لینک منبع

پاسخ دهید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *