فشل محادثات أميركية صينية بشأن الخلافات التجارية

[ad_1]

فشلت الولايات المتحدة والصين في الاتفاق على خطوات جديدة لحل المشاكل التجارية بينهما، وذلك في أول حوار اقتصادي شامل بين الجانبين منذ تولي الرئيس الأميركي دونالد ترمب الرئاسة أواخر يناير/كانون الثاني الماضي.

وترأس جلسة الحوار في واشنطن نائب رئيس الوزراء الصيني ووزيرا الخزانة والتجارة الأميركيان. وقد ألغيت المؤتمرات الصحفية في ختام المباحثات، ولم يصدر أي بيان مشترك بشأن فتح السوق الصينية أمام الولايات المتحدة.

وتشمل القضايا الخلافية مطالب أميركية بدخول أسواق الخدمات المالية الصينية، وخفض الطاقة الإنتاجية المفرطة للصلب في الصين، وتخفيض رسوم استيراد السيارات، وتقليص دعم الشركات المملوكة للدولة، وإلغاء قيود الملكية للشركات الأجنبية في الصين.

والخلافات التجارية بين اثنين من أكبر اقتصادات العالم تعود لسنوات طويلة، واشتكت واشنطن في السابق من أن الصينيين يغرقون الأسواق الأميركية ببضائعهم، كما أنها اتهمت بكين في السابق بالتلاعب بسعر صرف العملة الصينية اليوان.

[ad_2]

لینک منبع

پاسخ دهید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *