وضع الضريح على مرقد الصحابي سلمان الفارسي في المدائن

[ad_1]

وفي تصريح خلال هذه الاحتفالية، اكد مسجدي ان الشعبين الايراني والعراقي تجمعهما علاقات مميزة؛ مضيفا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية وقفت الى جانب شعب العراق في مواجهة الظروف العصيبة دوما، ولن تتخلى عن هذا الشعب في مرحلة اعادة الاعمار.

وشدد على ان البلدين ايران والعراق سيواصلان علاقاتهما القائمة على المودة والاخوة وسيبرهنان حضورهما الفاعل بصفتهما البلدين القويين في المنطقة قريبا.

الى ذلك اعرب سادن مرقد الصحابي الجليل سلمان المحمدي حسن هادي الجبوري في تصريح له خلال هذه المراسم، اعرب عن شكره لايران قائلا انها “منحت العراق هديتين عظيمتين احداهما اية الله السيستاني والهدية الاكثر عظمة سلمان المحمدي”.

وحول الجهات المشاركة في بناء الضريح المقدس للصحابي الجليل سلمان الفارسي، قال الجبوري ان جموعا كبيرة من المتطوعين في العراق وايران ساهموا في عمليات بناء واكمال الضريح؛ معربا عن تقديره لهؤلاء الخيرين.

واشار سادن مرقد سلمان الفارسي في تصريح لمراسل وكالة الانباء الايرانية “ارنا”، الى التنسيق مع مؤسسة الحج والزيارة الايرانية بهدف ايفاد الزوار الى المدائن؛ مصرحا ان هذه الزيارات ستبدا قريبا.

ولفت الجبوري الى احتضان المدائن للعديد من المراقد المقدسة بما فيها مرقد الصحابي الجليل سلمان المحمدي وحذيفة اليمامي وعبد الله بن جابر الانصاري وطاهر بن الامام الباقر (عليه السلام)، الى جانب معلم طاق كسرى الاثري.

المصدر : ارنا

5

[ad_2]

لینک منبع

پاسخ دهید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *