وفاة شاب يمني بسجن حوثي بعد أيام من خطفه

[ad_1]

قالت مصادر محلية إن شابا يمنيا توفي في سجن تابع لمليشيا الحوثيين بعد أربعة أيام من اختطافه في محافظة البيضاء وسط اليمن.

وأضافت أن الشاب ويدعى مختار علي أحمد ياقوت الأحمدي (28 عاما) توفي أمس الأول في مبنى مكتب المالية بمديرية السوادية، الذي حولته مليشيا الحوثيين إلى سجن للمناوئين لها.

وأشارت المصادر إلى أن المليشيا رفضت تسليم الجثة لأقارب الضحية أو السماح لهم بمعرفة مكانها وسبب الوفاة.

وفي وقت سابق وثقت شهادات خمسة مختطفين عاشوا تجربة الاعتقال في سجون الحوثيين وحليفهم الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

وتضمنت الشهادات روايات مرعبة عن التعذيب من صعق كهربائي ونزع للأظفار وكي بالنار وضرب بالعصي والأسلاك الكهربائية.

وقال بعضهم إن الحوثيين كانوا يكبلون أيديهم وأرجلهم ويضربونهم بوحشية في وجوههم ورؤوسهم ومؤخراتهم، وذكر آخرون أن عددا من المختطفين كانوا ينزفون ويتقيؤون دما ولم يتلقوا العلاج، في حين يموت بعضهم تحت وطأة التعذيب.

[ad_2]

لینک منبع

پاسخ دهید

نشانی ایمیل شما منتشر نخواهد شد. بخش‌های موردنیاز علامت‌گذاری شده‌اند *