شرطة دبي ترسم البسمة بتعبيرات "إيموجي"

[ad_1]

إذا قُبض عليك في وسط مدينة دبي هذا الأسبوع فلا تبتئس، فسيكون بانتظارك وجه مبتسم في مركز الشرطة.

فقد رسمت شرطة المراقبات بالمدينة وجها مبتسما ضخما في سقف مركز شرطة دبي، وسرعان ما ستكون هناك وجوه مماثلة تظهر في أعلى مراكز الشرطة في جميع أنحاء الإمارات.

وتقول شرطة دبي إنها تأمل أن يرسم الوجه المبتسم البهجة على وجوه كل من يمرون بمراكز الشرطة في أنحاء البلاد.

ويقول مدير مركز شرطة المراقبات العميد علي غانم إنه “يمكن لركاب المروحيات والطائرات مشاهدة الوجه المبتسم، الأمر الذي سيعزز القوة الإيجابية والسعادة بينهم، ودبي ترحب بالجميع لأنها مدينة السعادة والأمل والصفح”.

وأشارت صحيفة ديلي تلغراف التي أوردت الخبر إلى أن دبي تهدف إلى أن تكون أسعد مدينة على وجه الأرض بحلول عام 2021، وأضافت أن شرطة دبي ترى في الرسوم التعبيرية المعروفة في عالم الإنترنت بـ”إيموجي” وسيلة للوصول إلى هدفها بإشاعة البهجة في وجوه الناس.

ومع ذلك، فإن أجهزة الأمن في دبي ليست دائما مبتسمة، كما قال بعض السجناء السابقين الذين يزعمون أنهم تعرضوا للتعذيب في سجون الإمارة.

ومن بين هؤلاء ديفد هاي المدير الإداري السابق لنادي ليدز يونايتد الإنجليزي الذي يقول إنه تعرض للضرب والصعق خلال السنتين اللتين قضاهما في دبي.

وزعم غربيون آخرون أنهم تعرضوا لسوء معاملة مماثلة، لكن أسوأ معاملة كانت من نصيب العمال من الدول العربية ومن جنوب شرق آسيا الذين يقومون بجل الأعمال في دولة الإمارات.

ومن جانبها، تنفي دبي باستمرار أن تكون قواتها الأمنية تقوم بأي تعذيب أو انتهاكات لحقوق الإنسان.

[ad_2]

لینک منبع

إعلان لشركة أودي يثير غضب الصينيين

[ad_1]

علي أبو مريحيل-بكين

أثار إعلان تجاري لشركة السيارات الألمانية (أودي) ضجة كبيرة في وسائل الإعلام ومنصات التواصل الاجتماعي في الصين، وذلك بسبب ما اعتبر إهانة للمرأة الصينية وتقليلاً من شأنها، نظراً لتشبيه قرار شراء السيارة بقرار اختيار الزوجة.

ويظهر الإعلان عروسين يتأهبان لإعلان زواجهما، وفجأة تدخل والدة العريس وتقطع مراسم الزفاف لتتفحص العروس (الأنف، الأذن، والأسنان) ومن ثم تبدي موافقتها، في إشارة إلى الضمانات التي تقدمها شركة أودي لعملائها.

وينتهي الإعلان الذي لا تتجاوز مدته 34 ثانية، بصورة لسيارة أودي حمراء تشق طريقها متبوعة بتعليق صوتي “القرار المهم يجب أن يؤخذ بعناية”.

غضب
منذ اليوم الأول لبث الإعلان، عبر رواد مواقع التواصل الاجتماعي الصينية عن سخطهم وغضبهم منه واعتبروا أنه ينطوي على إساءة كبيرة للمرأة، كما أفردت وسائل إعلام صينية صدر صفحاتها لمهاجمة الشركة المنتجة.

ورغم أن الشركة الألمانية تعد واحدة من أكبر ثلاث شركات سيارات عالمية في السوق الصينية مع شركة مرسيديس بينز، وشركة بي إم دبليو، فإن عدداً كبيراً من النشطاء الصينيين طالبوا بمقاطعة الشركة وعدم التعامل معها.

وكتب أحد النشطاء على صفحته في موقع “ويبو” المعادل لتويتر “كيف لشركة عالمية بهذا الحجم أن تسمح بهذا التجاوز؟ إنه أمر مقزز”.

وعلق آخر “لن أشتري أي سيارة أودي طيلة حياتي، يجب أن يدفعوا ثمن هذا الهراء”.

بينما طالبت فتاة بعدم تحميل الموضوع أكبر من حجمه، وقالت “إن الأمر لا يعدو عن كونه خطأ في إدارة التسويق، وبالتالي يجب عدم إلقاء اللوم على الشركة”.

اعتذار
مع تصاعد حدة الانتقادات ضدها بسبب إعلانها التجاري، أصدرت شركة أودي الألمانية بياناً رسمياً اعتذرت فيه لعملائها الصينيين، وقالت إنها تأسف بشدة لهذا الإعلان الذي أعدته إدارة فرع الشركة في الصين.

وأوضحت أن إدارة الفرع قامت بفتح تحقيق بالموضوع، وأنها ستمارس رقابة شديدة، لضمان عدم تكرار حادث من هذا القبيل في المستقبل.

كما أشارت إلى أنها قامت بسحب الإعلان من الصين، مشددة على حرصها ومراعاتها لمشاعر الصينيين واحترامها لردود أفعالهم على الإعلان.

يشار إلى أنه ليست هذه المرة الأولى في الصين التي تتسبب فيها دعايات تجارية في أزمات وردود أفعال شعبية غاضبة، حيث كانت شركة تنظيف صينية أثارت العام الماضي ضجة كبيرة بعد استخدامها شابا أفريقيا في إعلان تلفزيوني، وذلك بإدخاله في غسالة مع مسحوق غسيل ليخرج بعد دقائق شاباً آسيوياً أبيض البشرة.

كما أثارت شركة معجون أسنان صينية ضجة كبيرة عام 1990 حين سمت منتجاً لها “معجون أسنان الرجل الأسود”.

وخلال أزمة الصين مع دول الجوار بشأن النزاع في بحر جنوب الصين، علّق بعض أصحاب المطاعم لافتات دعائية كتب عليها “لا نستقبل اليابانيين، والفلبينيين، والفيتناميين، والكلاب”.

[ad_2]

لینک منبع

البحث عن الطائرة الماليزية يكشف عن تحركات جيولوجية

[ad_1]

كشفت أستراليا اليوم الأربعاء النقاب عن خرائط مفصلة لقاع المحيط الهندي رُسمت أثناء عملية البحث عن الطائرة الماليزية المفقودة، وقد تساعد هذه البيانات في زيادة المعرفة بشأن مصائد غنية وحركة القارات الجنوبية خلال عصور ما قبل التاريخ.

وانتهى البحث في يناير/كانون الثاني بعدما غطى منطقة من المحيط الهندي بها جبال تحت سطح الماء بارتفاع أكبر من جبل إيفرست وأخدود تنشط فيه براكين تحت المياه على طول مئات الكيلومترات.

ولا يزال مصير الرحلة (إم. إتش 370) التابعة للخطوط الجوية الماليزية أحد أكبر ألغاز الطيران في العالم، واختفت الطائرة في مارس/آذار 2014 وهي في طريقها من كوالالمبور إلى بكين وعلى متنها 239 شخصا.

وقال تشاريتا باتياراتشي، أستاذ علم المحيطات بجامعة وسترن أستراليا، إن المعلومات التي حصلوا عليها أثناء عمليات مسح مضنية لنحو 120 ألف كيلومتر مربع من المياه النائية غربي أستراليا ستزود الصيادين وعلماء المحيطات والجيولوجيا برؤية مفصلة على نحو لم يسبق له مثيل.

جبال بحرية
وأضاف لوكالة الأنباء (رويترز) أن هناك مواقع جبال بحرية ستجذب الكثير من صيادي القاع من مختلف أنحاء العالم إلى المنطقة.

ومن المعروف أن أسماكا غالية الثمن كالتونة وغيرها تعيش بالقرب من الجبال البحرية، حيث تسبح العوالق في التيارات المائية بهذه المناطق القاسية.

وقال باتياراتشي إن موقع الجبال البحرية سيساعد أيضا في معرفة تأثير أمواج المد العاتية (تسونامي) في المنطقة، لأن الجبال البحرية تساهم في تشتيت طاقتها المدمرة وربما تغيير النتائج التي توصل إليها الإنسان بخصوص انفصال قارة جوندوانا الكبيرة القديمة.

ولم تستبعد أستراليا استئناف البحث عن الطائرة المفقودة، لكنها قالت إن ذلك سيتوقف على التوصل لأدلة جديدة يمكن الوثوق بها بشأن مكان الطائرة البوينغ 777.

[ad_2]

لینک منبع

أمطار غزيرة تغرق شوارع إسطنبول

[ad_1]

شهدت مدينة إسطنبول فجر اليوم هطول أمطار غزيرة مصحوبة برياح قوية أدت إلى غرق عدد من شوارع المدينة وبعض أحيائها وتعطل حركة السير واختناقات مرورية في مناطق عديدة، ولم تسجل خسائر في الأرواح.

وذكرت وكالة دوغان للأنباء أن سكان حي سيليفري بقوا في منازلهم هربا من الأمطار الغزيرة، إذ كان الحي أحد أكثر الأحياء تضررا من الأمطار، وقد ساعدت السلطات سكان الحي بقوارب.

وتعرضت حركة المرور داخل النفق البحري “أوراسيا” للمركبات الذي يربط الجانب الآسيوي لإسطنبول بالجانب الأوروبي لتوقف مؤقت، وتسببت الأمطار الكثيرة في حدوث سيول أدت إلى انجراف بعض الأشجار والأعمدة على الطرقات.

وقال مركز الأرصاد الجوية التابعة لبلدية إسطنبول إن نسبة الأمطار التي هطلت على المدينة في الساعة تجاوزت 65 كيلوغراما في المتر المربع، مصحوبة برياح بلغت سرعتها 80 كلم في الساعة، ويقارب حجم الأمطار المسجلة مستويات فصل الشتاء.

لا ضحايا
وصرح وزير المواصلات التركي أحمد أرسلان بأن ما جرى في إسطنبول هو كارثة طبيعية وقال إنه لم تسجل خسائر في الأرواح، وأضاف أن الدولة تعمل على مواجهة هذه الحالة بكل إمكاناتها وأن كل الطرق المغلقة في المدينة فتحت، وأشار أرسلان إلى أنه سيحدد حجم الخسائر المادية ويعوض المتضررون في أسرع وقت.

واستنفرت بلدية إسطنبول 6388 موظفا و1194 عربة و1203 مضخات مياه، للتعامل مع الوضع الذي خلفته الأمطار الغزيرة.

[ad_2]

لینک منبع

"طباخات التمر" تدهم العراقيين

[ad_1]

سجلت درجات الحرارة في العراق هذه الأيام أرقاما بلغت خمسين درجة مئوية، بينما تشير التوقعات إلى ارتفاعها لمستويات أعلى في بلد يعيش نقصا حادا في إنتاج الطاقة الكهربائية.

 

ويطلق العراقيون على الأيام التي تشتد فيها درجات الحرارة اسم “طباخات التمر”، أي الوقت الذي ينضج فيه التمر على النخيل ومعه يستعدون لموسم جني التمر وطرحه في الأسواق.

وتقول الهيئة العامة للأنواء الجوية والرصد الزلزالي إن معدلات درجات الحرارة في مناطق وسط وجنوبي العراق بلغت خمسين درجة مئوية في بعض المناطق.

وأطلقت السلطات العراقية تحذيرات للمواطنين وحثتهم على عدم الخروج من المنازل في ساعات ذروة ارتفاع درجات الحرارة وعدم ملء خزانات وقود السيارات بشكل كامل، وفتح نوافذ السيارات وعدم تناول الأطعمة والمرطبات من المحال المفتوحة، وتقنين استهلاك الطاقة الكهربائية.

ويعيش العراقيون أوضاعا صعبة جراء ارتفاع درجات الحرارة مقابل تدن كبير في إنتاج الطاقة الكهربائية، حيث يحصل العراقيون على نحو 14 ساعة من الكهرباء الحكومية ثم يشترون الباقي من القطاع الخاص وبأسعار كبيرة، رغم الميزانيات الهائلة التي تجاوزت عشرات المليارات من الدولارات المخصصة لقطاع الكهرباء منذ عام 2003 وحتى الآن. 

اللاجئون العراقيون يعيشون أوضاعا صعبة في ظل نقص الخدمات (رويترز)

كما يعيش مئات الآلاف من النازحين أوضاعا مأساوية في مخيمات اللاجئين أو الذين عادوا إلى منازلهم المدمرة في المدن التي تحررت من سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية في الأنبار والموصل وصلاح الدين وديالى.

ويسعى بعض العراقيين إلى البحث عن ملاذات آمنة للفرار من ارتفاع درجات الحرارة من خلال قضاء أيام في مصايف إقليم كردستان والاستمتاع بأجوائها الجبلية وشلالاتها المائية، بينما يسعى آخرون للذهاب إلى صالات المسابح في الأندية وفنادق الدرجة الأولى.

كما يحاول البعض الاستمتاع بمياه نهر دجلة والفرات رغم ما يحف ذلك من مخاطر بسبب عدم توفر مناطق آمنة للسباحة، في حين وضعت مراوح تضخ الهواء والمياه معا عند بوابات مطاعم الدرجة الأولى وفي محال بيع المرطبات والمقاهي، كما تبرع آخرون بنصب مرشاة مياه في الشوارع، حيث يمكن لأي شخص الوقوف تحتها لدقائق للاستمتاع وإطفاء الحرارة العالية.

ورفع أصحاب محطات إنتاج الطاقة الكهربائية الخاصة أسعار بيع وحدات الطاقة الكهربائية إلى 25 ألف دينار لكل أمبير، أي ما يعادل 23 دولارا، مع غياب رقابة حكومية للحد من هذا الارتفاع الذي يكلف العوائل مئات الآلاف من الدنانير شهريا للحصول على كهرباء مستمرة أثناء اليوم.

ولاتزال الإجراءات الحكومية بعيدة عن إيجاد حل لإنهاء معاناة العراقيين خلال هذه الأيام من خلال تقليص ساعات الدوام الرسمي ومنع استمرار عمال البناء وخاصة في ساعات الذروة عند منتصف النهار لما يسببه من أمراض خطيرة.

[ad_2]

لینک منبع

صفيحة جليد بطول 177 كلم تنفصل عن القطب الجنوبي

[ad_1]

حذر علماء من أن صفيحة من الجليد طولها 177 كيلومترا من المتوقع أن تنفصل عن القطب المتجمد الجنوبي خلال الأسابيع القادمة، وذلك نتيجة التزايد السريع في ارتفاع درجة حرارة مياه البحر.

ووفقا للعلماء فإن هناك أخدودا يكبر بسرعة في منطقة (Antarctic Peninsula) من القطب الجنوبي، مع ارتفاع درجة حرارة البحر 2.8 سلسيوس في المتوسط منذ عام 1950.

وعند اكتمال الشق ستنفصل الشريحة الجليدية لتشكل جبلا ثلجيا بمساحة ولاية ديلاوير في الولايات المتحدة، مما يجعلها واحدة من أكبر القطع الجليدية التي سجلت حتى اليوم.

ولن يؤدي هذا الانفصال إلى ارتفاع مستوى مياه البحر، ولكنه يشير إلى أن تفكك الأنهار الجليدية في القطب الجنوبي يتسارع، مما سيرفع في النهاية مستوى مياه البحر.

ويحذر علماء من أن الصفيحة إذا انفصلت وتحركت إلى المحيط الصفيحة الجليدية الغربية من القطب الجنوبي ( West Antarctic Ice Sheet) فإنها ستؤدي إلى ارتفاع مستوى مياه البحر بأكثر من ثلاثة أمتار، مما قد يؤدي إلى غرق مناطق ساحلية.

[ad_2]

لینک منبع

رئيس بلدية بالمكسيك "يتزوج" أنثى تمساح

[ad_1]

تزوج رئيس بلدية بلدة سان بيدرو هواميلولا التي تشتهر بصيد الأسماك في جنوب المكسيك بأنثى تمساح في مراسم رمزية تهدف إلى جلب الخير الوفير للبلدة. وهذه المراسم الرمزية مظهر أساسي في طقوس محلية لموسم الحصاد.

ويمارس سكان أصليون تلك الطقوس منذ عام 1789 اعتقادا منهم أنها تجلب الحصاد الوفير وكذلك الكثير من الأسماك والروبيان وغيرها من المأكولات البحرية للصيادين في القرية الممتدة على ساحل المحيط الهادي في ولاية واهاكا.

وقبل المراسم، سار موكب الزفاف في أنحاء البلدة بصحبة فرقة موسيقية. وبعد إتمام الطقوس زُفت أنثى التمساح إلى رئيس البلدية فيكتور أجيلار في قاعة مبنى البلدية.

وحسب التقاليد، تعامل التمساح العروس كأميرة. ويأمل السكان الأصليون في أن تجلب هذه المراسم السلام والرخاء لمجتمعهم.

 

 

 

[ad_2]

لینک منبع